Skip to content Skip to footer

كلمة المديرة التنفيذية

Mme Amal IDRISSI, Directrice Exécutive de l’OMTPME.

لقد أصبح استغلال المعطيات المتعلقة بالشركات أداة أساسية في خدمة استراتيجيات تنمية المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة.
في الواقع، فإن "البيانات الضخمة – Big Data "، والذكاء الاصطناعي، وتحويل سلاسل القيمة، والاستراتيجيات القائمة على "ثقافة البيانات" تميز الأشكال الحالية للثورة الرقمية وتجعل من الممكن استغلال إمكانات نمو الشركات بشكل أفضل.
ويلتزم المرصد المغربي للمقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة التزاما راسخا بهذا التحول الرقمي الذي يفتح آفاقا جديدة فيما يتعلق بأساليب التشغيل والذي يمثل فرصة حقيقية لخلق خدمات جديدة واكتساب معارف جديدة وجعل الاقتصاد أكثر شمولا وفعالية. ومع ذلك، من المهم أن ندرك أن هذه الثورة الرقمية تأتي أيضًا مصحوبة بتحديات كبيرة تحتاج إلى معالجة.
بفضل الدعم والبيانات التي تلقيناها من شركائنا، تمكنا من بناء نظام معلوماتي فريد في المغرب، والذي سمح بتوحيد وتأهيل بيانات الإدارات العمومية (المديرية العامة للضرائب، الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، بنك المغرب، وزارة التجارة والصناعة، المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية، إلخ...)، الشبه الشاملة للمؤسسات المهيكلة في المغرب، لأغراض التحليل المتعدد الأبعاد والزمني.
وقد شكل هذا الجهد الجماعي حافزا حقيقيا لإنتاجات المرصد، الذي أصبح منذ ذلك الحين متجذرا بقوة في المشهد الاقتصادي المغربي ويلعب دورا هيكليا في استراتيجية تنمية المقاولات الصغيرة والمتوسطة. تمثل إنتاجاته مرجعا أساسيا للسلطات العمومية لبلورة سياسات ذات صلة بهذا القطاع من المقاولات، وكذا لقياس أثرها حتى نكون في عملية تطوير مستمر.
يوفر موقعنا الإلكتروني إمكانية الوصول المجاني إلى أحدث المؤشرات الديموغرافية والاقتصادية والمالية المتعلقة بالمقاولات بالإضافة إلى الإطار التقني والتكنولوجي لإنجازها. تشهد هذه المبادرة على التزام فريق متحمس موجه بحزم الابتكار خدمة لتطوير المقاولات في بلدنا.